Dec 27, 2023 9:50:00 AM

أمير المنطقة الشرقية يُدشّن برنامج "سرب" والمؤشرات الحضرية

دشن الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية بالسعودية، رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة الشرقية، اليوم الأربعاء برنامج الأداء التنموي في المنطقة الشرقية «سرب»، والمؤشرات الحضرية، بحضور مسؤولي وممثلي أكثر من 50 جهة حكومية.

وتُعنى منصة «سرب» بمتابعة وتمكين البرامج والمشروعات وتنسيق العملية التنموية في شرق السعودية، من خلال متابعة أكثر من 650 مشروعا تنمويا تبلغ تكلفتها 70 مليار ريال (18.66 مليار دولار)، يتم تمكين أدائها عبر شراكات استراتيجية مع 35 جهة حكومية في المنطقة الشرقية.

ودعا أمير الأمير سعود بن نايف «جميع الجهات للتكامل والتنسيق والتعاون لتحقيق التطلعات والأهداف التي رسمتها خطط الدولة من أجل تنمية شاملة ومستدامة، وتنفيذ المشاريع بجودة وإتقان لتدوم للأجيال القادمة، بالإضافة لتوفير فرص عمل لأبناء وبنات المنطقة»

وأشاد ببرنامج الأداء التنموي في المنطقة الشرقية «سرب»، معتبراً أن جهود هيئة تطوير المنطقة في هذا البرنامج «تكتمل بالتعاون بين كافة الجهات الخدمية، والتكامل فيما بينها من أجل رفع مستوى جودة الأداء في المشاريع والالتزام بالمدى الزمني حسب خطط التنمية المعتمدة، والذي يسهم في تحقيق الأهداف بكفاءة وفاعلية، ويضمن الاستغلال الأمثل للموارد، ويحقق النمو الاقتصادي ويعزز من جودة الحياة للأجيال الحالية والمستقبلية».

وقال المهندس عمر بن صالح العبد اللطيف، الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير المنطقة الشرقية: أن منصة «سرب» «تُعنى بمتابعة وتمكين البرامج والمشروعات وتنسيق العملية التنموية في المنطقة، من خلال متابعة أكثر من 650 مشروعا تنمويا تبلغ تكلفتها 70 مليار ريال (18.66 مليار دولار)، يتم تمكين أداءها عبر شراكات استراتيجية مع 35 جهة حكومية في المنطقة الشرقية، ويأتي المرصد الحضري ليتمم المنظومة عبر تقديم البيانات والمؤشرات الحضرية ودراستها لإبراز الميزات التنافسية بالمنطقة، وتوفير الممكنات لصناعة القرار التنموي».

وأضاف العبد اللطيف: في هيئة تطوير المنطقة الشرقية عملنا خلال الأعوام الماضية، وبالتعاون مع الجهات التنموية بالمنطقة على وضع الأسس والبرامج والرؤى التي من شأنها الارتقاء بالمنطقة الشرقية، وتنسيق وتنظيم مسارات التنمية فيها، والعمل جنباً إلى جنب مع كافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، مستفيدين من ميزات المنطقة ومواردها وأصولها وكوادرها البشرية.

كما تسلم أمير المنطقة الشرقية من الرئيس التنفيذي للهيئة الاعتمادات والشهادات التي حصلت عليها الهيئة، وأبرزها شهادة الاعتماد من المجلس الدولي لبيانات المدن لمؤشرات المدن المستدامة فئة البلاتينيوم، وهي أعلى فئة في الاعتمادات من المجلس ضمن 100 مدينة حول العالم، وعضوية المرصد الحضري بالمنطقة الشرقية ضمن شبكة المراصد العالمية والمقدمة من المرصد العالمي ببرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، وجائزة هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية على مبادرة ميزانية المنطقة الشرقية.

الجدير بالذكر أن هيئة تطوير المنطقة الشرقية تعمل على رسم السياسات العامة، وإعداد الخطط والدراسات والمخططات الاستراتيجية الشاملة للمنطقة، وتحديد أولويات المشروعات، وتطبيق مؤشرات تحسين وقياس كفاءة الأداء الحضري على المشروعات، ضمن إطار الأهداف العامة لخطط التنمية المعتمدة.
 

آخر الأخبار

image
10 يونيو 2024
"لجنة الحج والإسكان والخدمات بمجلس الشورى في زيارة لمقر هيئة تطوير المنطقة الشرقية"

لجنة الحج والإسكان والخدمات بمجلس الشورى برئاسة معالي الأستاذ محمد بن حمود المزيد؛ في زيارة لمقر هيئة تطوير المنطقة الشرقية بحضور سعادة الرئيس التنفيذي المهندس عمر العبداللطيف وعدد من القيادات للتعرف على أدوار الهيئة وأبرز المشاريع التنموية في المنطقة الشرقية ويضم وفد مجلس الشورى برئاسة معالي الأستاذ محمد المزيد، أعضاء المجلس د.حسين الشريف نائب رئيس لجنة الحج والإسكان، وم. إبراهيم آل دغرير، و أ. سعد العتيبي، و أ. كوثر الأربش، و م. محمد العلي، وم. نبيه البراهيم، وأ.فضل البوعينين وفد من هيئة تطوير المنطقة الشرقية بقيادة سعادة الرئيس التنفيذي المهندس عمر العبداللطيف يزور الشركة السعودية للكهرباء بحضور رئيس القطاع الشرقي بالشركة السعودية للكهرباء سعادة المهندس فؤاد العبد القادر؛ وذلك لبحث أوجه التعاون بين الطرفين لدعم التنمية في المنطقة الشرقية

اقرأ المزيد